RSS
مدونة التبرڭيڭ ترصد لكم ما تراه عيناي و تسمعه أذناي في مجتمعنا المغربي خاصة و العالمي عامة. و هي مدونة تهتم بطرح مواضيع جادة بطريقة هزلية بعيدا عن أسلوب النشرات الإخبارية المعهود
ads

شكرا لكم .. صنعتم مني بطلا

0 التعليقات

الخميس، 24 نوفمبر، 2011

أتقدم بجزيل الشكر لكل من ساهم من قريب أو بعيد على تعريفي بأهمية صوتي .  
أقصد الصوت الإنتخابي و ليس الغنائي .
و أشكر بالخصوص الحكومة المغربية التي وفرت كل الظروف لتحسيسي بأهمية التصويت في الإنتخابات القادمة و التي أنفقت أموالا طائلة في الإشهارات على الإذاعات الوطنية و الخاصة و القنوات المغربية الجميلة و على اليوتيوب بتقنية HD و الفايسبوك ....
لكن الجزء الكبير من شكري ستستحود عليه الأحزاب السياسية التي لا طالما اعتبرتني مواطنا مغربيا كامل الحقوق نافع في فترة الإنتخابات فقط طبعا ليس غير و التي تقوم حاليا بمجهود جبار لإقناعي بزيادة نسبة المشاركة في الإنتخابات التي سينطق بها خالد الناصري في الصباح الباكر من يوم السبت 26 نونبر تلك النسبة التي تهمهم كثيرا لإثباث رضانا الكامل عن الدستور و التي ستداع على كل القنوات و الإذاعات و الجرائد العالمية و المحلية .
و لهدا فأنا أحس بأني سأكون مشهورا إذا قمت بالتصويت و سيذكر إسمي باختصار وسط الرقم المعتاد 99.99 %   الذي سيمثل نسبة المشاركة في الإنتخابات التشريعية .
كل هذا الإهتمام الذي أحضى به هذه الأيام يجعلني أحس بالنخوة و التكبر و التعجرف و يشعرني بكوني إنسان جبار لن يعطي صوته لأي كان أليس هذا ما تطمحون له و هذا ما تسعون  إليه تريدون منا أن نشعر بأهميتنا و نقوي عزيمتنا لنبني وطننا العزيز .
إذا هذا البطل المقدام  الذي صنعتموه يعرف الأن أن صلاح بلاده في امتناعه عن التصويت وهو أقل تعبيرعن سخطه من الوضعية التي يعيشها مجتمعه و يعيشها هو شخصيا و سيحضر معنا في التدوينة القادمة ليحكي لنا بنفسه .
 و بالتالي فصوتي  شيء ذو أهمية في هذا الوطن و يستطيع تغيير الوضع إلى الأحسن و يستطيع صنع المعجزات و لكن ليس الأن بل حينما سيكون هناك من يقدره لمدة الأربع سنوات  و لايعتبره مجرد علامة على رمز في ورقة ترمى في صندوق زجاجي شفاف و لا يتجاوز حدود رقم في نسبة تبين نجاح الإنتخابات.
شكرا لكم  لم أكن أعلم أني بطل .



  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

أنا متخلف إن كانت الحرية كما يرونها

0 التعليقات

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

أصبحت كلمة  الحرية هذه الأيام عذر كل من تسول له نفسه فعلا أحمقا أو خارجا عن حدود المعقول  فأصبحت الزانية تقول إن تلك حريتها و الشدود الجنسي أرقى أنواع الحرية و الملحد الطاعن و المستهزئ بالديانات يمارس حريته الفكرية فقط...
المهم قم بأي شيء تراه مخالفا للطبيعة البشرية و سمي ذلك بالحرية و إن انتقدك أحد ما صفه بالمتخلف .
حينما نرى ما قامت المدونة المصرية عالية المهدي بنشرها في مدونتها نشعر بالتقزز لما تمخض به فكرها المنكمش المدعي للتوسع في الحريات حينما نشرت صورها غارية و صور أصدقائها .
أهذا هو الفن وهذه هي الحرية ? التقدم هو أن تصور نفسك عاريا و تنشر للناس جسدك ليروك ? والتطور هو أن تخرج عن المعتاد لتبرز الذات .
أنا أعلم بأن هذا النوع لا يؤمن بالعورات و لا بأي قيد عقائدي ولكن ما لا أعلمه و يحيرني أليس لهؤلاء رادع داخلي و حكم نابعة من عقولهم تخبرهم بالعقل والصواب.
و في أخر لحظة و أنا أراجع هذه التدوينة لأنشرها صادفني إعلان للإنتخابات التشريعية بالمغرب على الفايسبوك ليزيد الطين بلة ويبرهن أن هذا العالم أصبح يستعمل كل الوسائل للسيطرة على العقول و سأترككم معه لتحللوا بأنقسكم و لتفهموا ما أريد قوله .
فإن كان التخلف هو أن أكون سويا و طبيعيا فأنا فخور بتخلفي .
  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

مبادرة المدونة الصوتية الجماعية أولاد الشعب

0 التعليقات

الخميس، 10 نوفمبر، 2011

تم مِؤخرا إطلاق مبادرة مدونة صوتية جماعية أو ما يعرف ب Podcast من طرف مجموعة من الشباب المغاربة المولعين بعالم التدوين .
وقد عرفت الحلقة الأولى التي كانت بعنوان "المستقبل" استحسانا و تجاوبا من طرف المستمعين لها .
حيث لاقى أسلوب التقديم الترفيهي و الموضوع المناقش الهادف تشجيعا يظهر جليا في التعليقات سواء على مدونة أولاد الشعب أو على قناة أولاد الشعب في اليوتيوب .
و هذا ما جعل المجموعة عازمة على المضي قدما في هذه التجربة بإصدار حلقة جديدة قريبا تحت عنوان الإنتخابات وهو الموضوع الشائك الذي يحبد أي شخص التحدث و المناقشة فيه , خصوصا و الكل يعلم أهميته في الفترة الراهنة التي يقترب فيها المغرب من خوض غمار هده التجربة مرة أخرى ولكن هده المرة بنكهة جديدة أضفاها الدستور الجديد .
ولكي أترك المجال للأفواه المتعطشة للتكلم لن أدخل في صلب هذا الموضوع بل سأكتفي بشرح طريقة المشاركة المفتوحة في وجه كل من يحب التبرڭيڭ .

للمشاركة المرجو تسجيل مقطع صوتي لايتعدى دقيقتين في موضوع الإنتخابات و إرساله إلى  waladcha3b@gmail.com
و أخر أجل لتلقي المشاركات هو الثلاثاء 15 نونبر 2011
سيتم اختيار بعض المقاطع التي ستشكل الحلقة و بالنسبة للمقاطع الأخرى ستنشر بشكل فردي كل هذا على مدونة أولاد الشعب و قناة أولاد الشعب على اليوتيوب .
  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS